Walters Ms. W.750, Four leaves from the Arabic version of Dioscorides' De materia medica

ReadAboutContentsHelp
These are four consecutive leaves (numbered fols. 237-241) from an illustrated manuscript of the Arabic version of De materia medica by Dioscorides, copied in the seventh century AH / thirteenth CE in Iran. Pedanius Dioscorides wrote his treatise on medicinal plants in the first century CE. It was translated into Syriac and then Arabic in Baghdad in the third century AH / ninth CE. De materia medica by Dioscorides was one of the earliest scientific manuscripts to be translated from Greek to Arabic. The Walters' leaves illustrate five plants: wild cucumber, mezereon (spurge-olive), and three varieties of thymelaea (spurge-laurel). For full description, see http://www.thedigitalwalters.org/Data/WaltersManuscripts/html/W750/description.html



Pages

fol. W.750Aa
Needs Review

fol. W.750Aa

ذِكر القثا البرِي المعْرُوف بقثَّا الحمار شبقوش اعربوش و معناهُ القتا القَثَّا البرِّي و هو المَعروف ب قثَّا الحَمار و هذا النَّباتُ مخالِفُ للقثَّ البُشتاني في ثمرتهِ فَقَط لأنَّه اصغَرُ كثيراً من القثا البُشتاني و شيهَةُ بالبلّوط المُشتطيل ورقهُ و قُضبانُهُ شبيهان بورق و قُضبان القثا البُستاني و لهُ أضلُ ايضُ كبيرُ و هذا النّبات ينبتُ في خزاباتِ و مواضِعَ زمليَّةٍ و هو في كلّيتهِ صغيرُ و عُضاتُ هذا النّبات اذا قُطِّرت في الاُذُن و افَقَت اَوخاعَها و أَضْلُهُ اذا تُضِّمد به مع شَوبُق الشعيز حلَّلَ كُلَّ وَزَمٍ بَلْغَميٍ عَتيقٍ و اذا وُضِعَ على الخُراجاتِ مع ضَمْغ البُطمز فجرّها و اذا [اُطبخ بخلّ و يُضمِدُ؟] به نَفَعَ القرْشَ و طَبيخُهُ حُقْنَهُ نافعةُ من عِرْق النّشا و تُضمضُ [به لرحع الاسان؟] و اذا اسْتعمل باشاً ميسحوقاً نقَّى البَهقَ و اجَزبَ المتقِرّجَ و القوابى [و ألاثار السُدا العاوة؟] مِن اندمال القُرُوح و الأوْشاخِ العازِضَةِ في الوَجْهِ

Last edit about 1 year ago by mlundblad84
fol. W.750Ab
Needs Review

fol. W.750Ab

الأضِل مقْداد اوُبُولُوش و نصْف على اقلّه اَو اُخِذَ من [قشرة مقدار ان ربع او كشو يافون؟] أَِْهَلَ كلَّ واحدٍ منْهُما بلغاً و مِرَّةً ضَفَر او خاصَّةً مِنْ أبدان النّاس الدِّنن عَرضَ لهم [الاشتِشقا؟] مِنْ غَيْر اَن نضُرّ بالمعِدَة و يَنْبغي اَن يُخَذَ مِن الاصْل نصْفُ تطلٍ و يُسْحُق مع [قشطين مِن؟] شَرَابٍ وَ خاصَّةً مِن الشَّرابِ المصْريّ و يُعطي مِنْهُ المُستَشْقى ثَلَثَةُ قَواثوساتِ على [الريق في كل؟] ثَلَثَةِ ايّام الى اَنْ نَضمُر التَورُّمُ ضُموراً شَدِيداً ع و امّا الذي يُسمّي الاطيريوُن فانَّه يُعمَلُ مِنْ ثمْرِةِ قثا الحمار على هذ الجهة اعمد الى القثا الذّي يبدُدُ مِنْ مَوْضعِهِ حين مشرفا جمْعة و دَعْهُ ليلةً واحدةً ثمَّ خُذ في القايلة اجّانةً وَضَع عليها متحلاً ليش بصفقٍ و انصِب سكيناً نصْبةً يكون فها الجانب الجكاد من السكين من فوق و خُد واحدةً واحدةً من لاقثا و امرَّها على السكين و اعصرها فيها من الرُطُوبةِ في الاجّانَهِ و ما يتشتقَطُ من لحمهِ على المنخل فاعصرهُايضاً لينفذ من خلل المنحل و ما يبقى فصيرهُ اولاً في اجّانهٍ اخرى فاذا فَرَغتَ فَردَّهُ الى المُنخل و صُبَّ عليه مأً عذباً و اعْصِرهُ ثُمّ ارْمِ بِهِ و حَرّكما في الاجّانةِ مِن العُصارة وَغَطّهِ ثبُوبٍ فاذا انفصل الرقيق مِن الثخين فصُبّ الما و ما يَطْفوا عايه عَنْهُ ثُمّ القِ العُصارة الرَّابِيبة في الاجّانةِ في ضلاةٍ و اشحقها ثُمّ صَيِّرْها اقراصاً و بَعْضُ النّاسِ يعْمدُون الى رمادٍ مَنخُول فَفَرشُونَهُ على الأرض و يعمقون و شطَهُ و باخُذُون ثوْباً و يَطوُونَهُ ثَلَثَ طَيَّنٍ و يَصُفّونَهُ على الرّماد و يَصْبُونَ العُصارة بما فيها من الماءِ شريعاً فاذا مصْل سَحقُوا العُصارةَ في ضلاةٍ كما قلتُ و مِن الناس من يًُبّ على القثاء مكان الماء العذْبِ ماء البحر فيغْسلهُ به ع و منهُم من يغصلهُ في اخر غيلِهِ بالشَّرابِ المُشمّي ما لي قَراطُون و اجوَدُهُ ما كان منهُ ليش ع[عرط البياض و ما كان لدناً أمْلَشَ؟] خفيفاً مُقرط المرارة و اذا اقرِبَ من سراح كان

Last edit 7 months ago by mlundblad84
fol. W.750Ba
Needs Review

fol. W.750Ba

واحِدَهٍ. وَ قَد يُوْخَدُ مِنْ اَضْلِ شَجَرةِ السَّقَمُونيا مِقْدشد درحمي وَ يُخلَطُ بما ذكرنا فيُشِهُل أيضاً وَ مِن النَّسِ مَنْ ياحُذُ الأضْلَ فَيطخَهُ وَ يَشْربُهُ. وَ قَدْ يُخُذ فَيُطبخُ بانحِلّ وَ يُدقّ دقاً نعماً مَعَ دَقيق الشَّعِير وَ يُعملُ ضِماداً لعِرق النَّشا. وَ رُطُوْبةُ الأضِل اذا صُيِّرَت على صُوفَةٍ وَ احْتمَلَتْها المرأةُ الحامِلُ قتلتِ الجَنينَ وَ اذاَ خُلِطَتْ بعَسَلٍ او بالزَّيتِ لُطخَت بها الحُراجاتُ جَلَّلتُها و اذَا طُبحَتْ بخلٍ وَ لُطخَتْ على الجَرَبِ المتقرّح قَشَرَتُهُ وَ قَدْ تُحلَطُ بدُهن الورد وَ خَلٍّ وَ تُصيَّرُ على الراسِ للصُّداعِ. خمَح خامالااا وَ هُوَ المازَريون وَ مِن النَّاسِ مَنْ سمِّيهِ فُرُوش اخنى وَ قَد يُسمَّى أيضاً اقيشطوُن و يُسمَّى فوفص فسدوص وَ هُوَ المازريون هُوَ ثمنس يُستَعَمَلُ في وَقُودِ النّازوَلَهُ اَغضانُ طُوْلُها نَحُو مِنْ شبْرٍ الزَّيتُون الَّا اَنَّهُ أرَقُّ?] مِنْهُ وَ هُوَ مُرُّ متكاثِفُ يلذعُ اللّسان و يجرح الحلْقَ

Last edit 7 months ago by mlundblad84
fol. W.750Bb
Not Started

fol. W.750Bb

This page is not transcribed, please help transcribe this page

fol. W.750Ca
Not Started

fol. W.750Ca

This page is not transcribed, please help transcribe this page

Displaying pages 1 - 5 of 8 in total